تعرف على أغرب أنواع الأسماك التى تم العثور عليها فى أعماق المحيطات
تعرف على أغرب أنواع الأسماك

من المعروف ان اعماق البحار دائما تخفي العديد من المخلوقات الغريبه والمختلفة الشكل والحجم والنوع حيث انه عند التفكير أو البحث عن مخلوقات غريبة تتحدى التفسير، فلا يوجد مكان أفضل للبحث من أعماق البحار حيث يعيش تحت آلاف الكيلو مترات من سطح ماء المحيطات ملايين الأسماك، حيث يتميزون باشكال وألوان وأحجام مختلفة تبهر الجميع. ونظرا لان عالم البحار عالم غامض ملئ بالمخلوقات الغريبة. فالمقال يوضح ابرز المخلوقات الغريبة في اعماق البحار ومنها اغرب ما التقط الباحثون من صور مذهلة لحيوانات غريبة المظهر وأنواع جديدة غريبة كامنة في الأعماق، ولم يكن هذا العام مختلفا.

 قنديل البحر الأحمر الدموي

هو مخلوق عدواني بطبعة سام وقاتل وغير مالوف لدي البشر، في أغسطس، أعلن باحثون من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) عن اكتشاف نوع جديد تماما وغير مسمى من قنديل البحر الأحمر الدموي. ومن المحتمل أن ينتمي الهلام الأحمر الداكن إلى جنس Poralia، وفقا للباحثين. وعرف هذا النوع بهذا الاسم نظرا لخطورته الشديدة علي البشر وقد اكتشفو لأول مرة القنديل الجديد في 28 يوليو باستخدام مركبة تعمل عن بعد (ROV) على عمق حوالي 2300 قدم (700 متر) قبالة ساحل نيوبورت، رود آيلاند. كما شوهدت أثناء الغوص حيوانات أخرى، بما في ذلك الكائنات المجوفة الأخرى (قنديل البحر والشعاب المرجانية)، والحشرات والقشريات والأسماك ذات الزعانف الشعاعية.

الأخطبوط الزجاجي المراوغ

تم العثور علي الاخطبوط الزجاجي المراوغ في أغسطس حيث أصدر باحثون من معهد Schmidt للمحيطات (SOI) لقطات لأخطبوط زجاجي في مواجهة ساحل جزر فينيكس النائية، وهو أرخبيل يقع على بعد أكثر من 3200 ميل 510٠ كم شمال شرق سيدني، أستراليا. وهذا هو الموطن الاساسي للأخطبوط الزجاجي. وقال الباحثون إن طول الأخطبوط الزجاجي يصل إلى 45 سم، وإن الأذرع التي يمتلكها غير متساوية في الطول. ويمتلك الأخطبوط الزجاجي عيوناً مستطيلة الشكل، وفقاً للباحثين. وأشارت فيرماني إلى أن فريقها أمضى 34 يوماً في استكشاف جزر فينيكس ورسم خرائط لأكثر من 11 ألف ميل مربع.

 أسماك الحوت المتغيرة الشكل

الحوت من الكائنات البحرية الضخمة والتي ذكرت في القران الكريم وأصدر معهد أبحاث Aquarium خليج مونتيري لقطات في أغسطس تظهر سمكة حوت برتقالية زاهية (من رتبة Cetomimiformes) على عمق حوالي 6600 قدم (2013 مترا) قبالة شاطئ خليج مونتيري، كاليفورنيا. ولا تتوفر معلومات كافية عن هذه الاسماك حيث تختلف اختلاف كلي بين انواعها من بين الذكور والاناث . وتبدو الأشكال الثلاثة مختلفة جدا لدرجة أن العلماء اعتقدوا في الأصل أنها ثلاثة أنواع مختلفة. ويُعتقد أن التحول المتغير للشكل من الإناث اليافعة إلى الإناث الناضجة هو أحد أكثر أنواع الفقاريات تطرفا.

الإمبراطور دامبو

هو نوع اخطبوط جديد تم اكتشافه في مايو عن طريق الباحثون بالخطا عندما تم صيده في شبكة صيد وهم علي ظهرسفينه الابحاث الالمانية اثنار رحلة مهمة لاكتشاف جزر الوشيان ولقبوه بـ “الإمبراطور دامبو”.ويمكن التعرف على أنواع الأخطبوط دامبو من خلال حزام يشبه المظلة ينضم إلى مخالبها وزعانفها التي تشبه الأذن الكرتونية والتي تشبه الأذنين المتضخمتين لفيل ديزني الشهير.

سبونج بوب حقيقي وباتريك

سبونج بوب هو شخصيه ماخوذه كفكره لالعاب الكرتون للاطفال وتعود حقيقتها الي اكتشافه في أغسطس، حيث أصدرت NOAA صورة كوميدية لنظرائها الواقعيين لأفضل أصدقاء الرسوم المتحركة “سبونج بوب حقيقي وباتريك” وتم التقاط صورة الإسفنج الأصفر المربع ونجم البحر الوردي الخماسي في 27 يوليو، على عمق 6184 قدما (1885 مترا) خلال رحلة استكشافية قبالة ساحل نيو إنغلاند.

الحبار الطويل الشبيه بالكائنات الغريبة

يعتبر كائن الحبار من اقدم الكائنات الموجوده في اعماق البحار وتم اكتشافه علي يد علماء NOAA حبارا نادرا ذا زعانف مع ROV خلال رحلة استكشافية في خليج المكسيك. ويمتلك الحبار الشبحي مخطط جسم غريب للغاية مع زعانف ضخمة قزحية اللون وانحناءات غريبة تشبه الكوع في مخالبه.

قنديل البحر الشبح العملاق

قنديل البحر من اخطر الكائنات الموجوده في البحار ومنها انواع سامه في غاية الخطوره وفي نوفمبر، أصدرت MBARI لقطات فيديو نادرة لقنديل البحر الشبح وهو كائن غامض لا يعرف الكثير عن قناديل البحر الشبحية، لكن يعتقد العلماء أنها تستخدم أذرعها، التي تتدفق مثل الأوشحة الفضفاضة في أعقابها، للإيقاع بفريسة ورفعها إلى فمها. ويدفع هذا المخلوق نفسه أيضا عبر الأعماق شديدة السواد بنبضات دورية من جرسه الخافت المتوهج.

مسارات الإسفنج في قاع البحر

كائن اسفنجي غريب يسير في قاع البحر علي شكل مسارات بنية غريبة الشكل وصوّرت مسارات الإسفنج لأول مرة في عام 2016 بواسطة كاميرات خلف سفينة أبحاث في Langseth Ridge – وهي منطقة غير مدروسة جيدا من المحيط المتجمد الشمالي ومغطاة بشكل دائم بالجليد البحري – على عمق يتراوح بين 2300 و3300 قدم (700 إلى 1000 متر).

سمكة غريبة يمكن النظر من خلال جمجمتها

لمحة نادرة عن سمكة برميلية وهذه السمكة الغريبة لها جبهتها الشفافة، والتي تنظر من خلالها باستخدام زوج من العيون الخضراء المنتفخة داخل رأسها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *